بنعبد الله يرفض التعليق على مبادرة “لنواصل الطريق” وتاج يصف أعضاءها بـ”القلة القليلة”

رفض الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله التعليق على بيان أصدرته اليوم الجمعة “مبادرة لنواصل الطريق” التي تقودها أسماء بينها قادة من حزب الكتاب، وقال في تصريح مقتضب لـ “سيت أنفو” إن الأمر لا يهمه ولا يستحق أي قراءة أو تعليق.

وفي السياق ذاته، قال كريم تاج، عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، إن الأخير لا يعترف بوجود أي مبادرة، واصفا الأشخاص الذين يصدرون البيانات ويوقعونها باسم “لنواصل الطريق” بأنهم قلة قليلة من أعضاء سابقين تم فصلهم.

وسجل تاج في حديثه لـ “سيت أنفو”، أن هؤلاء الأعضاء السابقين ارتكبوا أخطاء جسيمة تخالف قوانين ضوابط الحزب، بما في ذلك الإساءة والقذف والسب وأيضا نشر أمور داخلية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وزاد المتحدث ذاته، أن الأمر لا يتعلق بالتعبير عن الآراء، بل ينصب وفق تعبيره في اتجاه القيام بأفعال تتنافى مع القانون، لافتا إلى أن هؤلاء اختاروا هذه الخطوة عوض الاحتكام إلى الهيئات القانونية للحزب من أجل تسوية أوضاعهم.

وشدد كريم تاج على أن الأعضاء السابقين جرى إعمال المسطرة القانونية التي ينص عليها القانون الأساسي للحزب في حقهم، ولم تعد تربطهم أي صلة بهياكله، مشيرا إلى أن لجنة المراقبة السياسية والتحكيم وجهت الدعوة إليهم بشأن ما ارتكبوه من مخالفات، لكنهم لم يمتثلوا ليتم طردهم.

وحول تهديد هؤلاء باللجوء إلى القضاء قال المسؤول الحزبي، إن التقدم والاشتراكية يعتبر ذلك حقهم الذي يكفله القانون، مشيرا أن حالات مماثلة لأعضاء اختاروا هذه الطريق لكن القضاء لم ينتصر لهم، واعتبر بأن الحزب طبق المساطر في حقهم بشكل لا يتخالف مع القانون.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى