“بنسعيد”: توظيف المخازن الجماعية واستغلالها يتعثر لأن وضعيتها العقارية معقدة

قال محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والرياضة إن المخازن الجماعية تطرح إشكالا يتعلق بوضعيتها العقارية المعقدة، والتي تحول دون الإستفادة منها بشكل إيجابي.

وسجل الوزير في جوابه على سؤال برلماني، أن عددا من المعالم الأثرية جرى ترميمها طوال العقود الماضية وفي عدد من مناطق المغرب، لكن الإشكال المطروح بحسبه يكمن في في تعثر عملية توظيف واستغلال هذه المعالم.

واعتبر المسؤول الحكومي أن الوضعية العقارية تسير عكس مجرى المجهودات، وقال إن بيوت التخزين على سبيل المثال تابعة للعائلات التي تسكن الدواوير، كما يعرف الملف أيضا صراعات بين الجمعيات في مجال التدبير والتسيير.

وكان فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، قد طالب بإعادة الإعتبار إلى عدد من المخازن الجماعية، معتبرا إياها عنصرا مهما للرواج السياحي، وتراثا ماديا أمازيغيا متجذرا في القدم، كما ساهم على مر العصور والأزمنة في حفظ مدخرات القبائل من قسوة المناخ وغضب الطبيعة، ومن النهب والسرقة، ومن الغزو الأجنبي آنذاك


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى