بلكبير لـ”سيت أنفو”: القاسم الإنتخابي عبث ومهزلة وتحايل على الديمقراطية

وصف عبد الصمد بلكبير، المحلل السياسي، مقترح اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين في اللوائح الإنتخابية بدل عدد الأصوات الصحيحة، بأن “البعد العبثي فيه واضح، ومن ليس لهم نفوذ شعبي يتحايلون على الديمقراطية وأصوات الشعب، ويخافون من خصم لا يستحق الخوف منه، ما يدل على أنهم وصلوا إلى حالة الانهيار والإفلاس”.

وأضاف الباحث الأكاديمي في تصريح “سيت أنفو”، بأن أصحاب المقترح “يحاولون إنقاذ أنفسهم عبر اللجوء إلى التحايلات الرياضية، لكي يصبح من حصل على 60 ألف صوت مثل من نال 2000 صوت، هذه مهزلة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، وهو تزوير انتخابي بشكل قانوني”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “صوت المواطن سينقسم إلى نتيجتين مختلفتين ومتناقضتين مما سينعكس على البرلمان الذي سيتوفر على شرعيتين، واحد نال أصوات حقيقة، والآخر مرّ بأصوات مزورة أو مزيفة أو ناقصة”.

وأشار البرلماني السابق إلى أن “هذا يعكس أزمة موت الأحزاب السياسية نتيجة تدخلات –  ما عبرت عليه عدة مرات – بإدارة الدولة في الأحزاب إما بشكل اختراقات إما عنيف كما وقع لحزب العدالة والتنمية”.

وأورد المصدر ذاته،”في كلتا الحالتين الدولة تتجاوز حدودها، وتفسد العمل السياسي عن طريق إفساد ما يسمى بالمجتمع المدني، وفي النهاية سينهار كل شيء الدولة والمجتمع، هذا الأمر مؤسف”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى