بقي على حاله زهاء 40 سنة.. برلماني يطالب بحق ميناء إفني في التأهيل

طالب أحمد زاهو، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، وزير التجهيز والماء، نزار بركة، بإعادة الاعتبار لميناء سيدي إفني من خلال توسيعه وتهيئته قياسا بالأدوار الاقتصادية التي يلعبها.

وقال “زاهو” في تعقيب إضافي على الوزير في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن الميناء بقي على حاله دون أن يطاله أي تطوير لما يقرب عن 40 سنة، مشيرا أن الحديث عن أقطاب مينائية في المملكة لا يجب أن يستثني هذا الميناء.

ودعا البرلماني التجمعي وزير التجهيز إلى الإسراع في إنجاز دراسة مستعجلة للميناء، بالنظر إلى موقعه الاستراتيجي المنفتح على جزر الكناري والقارة الامريكية، فضلا عن تموقعه بنفوذ جهة كلميم واد نون التي ينتظر أن تضم مشاريع لانتاج الهيدروجين الأخضر.

وسجل نزار بركة في معرض تفاعله مع الموضوع، أن المشاريع المينائية في الجهات الجنوبية الثلاث للمملكة تحظى بعناية ملكية خاصة وباهتمام الحكومة كذلك، كما تعتبر نقطة مهمة في نموذجها التنموي الجديد.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أن وزارته تباشر عملا مشتركا مع وزارة الصيد البحري بشأن خلق تناغم في السياسات القطاعية الموجهة لهذا الملف، وزاد أن عددا من الموانئ تشهد عمليات تأهيل من بينها ميناء طانطان، بوجدور والعيون علاوة على المشروع الكبير لميناء الداخلة الأطلسي.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى