بعد فوزه بدائرة الموت.. مضيان يعود لرئاسة الفريق الاستقلالي بمجلس النواب

عاد نور الدين مضيان، القيادي الحزبي البارز لرئاسة الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، وذلك بعد خوضه غمار الانتخابات الجزئية التشريعية بدائرة الحسيمة وظفره بمقعده مرة أخرى بعدما حل ثالثا بأزيد من 7900 صوتا.

وكان حزب الاستقلال، على رأسه نزار بركة الأمين العام، قد تشبث بنور الدين مضيان رئيسا للفريق الاستقلالي، وقرر الحزب والفريق بالغرفة الأولى عدم ترشيح أي اسم لرئاسة الفريق في انتظار عودة مضيان إلى الغرفة الأولى.

وكان حزب الاستقلال، قد دافع بشدة عن مضيان رئيسا لفريقه، كما نزل الحزب بكامل ثقله إلى مدينة الحسيمة لدعمه لاستعادة مقعده البرلماني بدائرة الحسيمة، حيث نزل نزار بركة مرفوقا بأعضاء من اللجنة التنفيذية ونواب برلمانيين، لدعم مضيان في حملته الانتخابية.

وأفاد الحزب في منشور له على صفحته على الفيسبوك، إن وفدا استقلاليا هاما برئاسة نزار بركة، الأمين العام للحزب حلّ بالحسيمة، مرفوقا بعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب والنائبات والنواب البرلمانيين ومفتشي الحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وعدد من أعضاء المجلس الوطني، حيث جددوا دعمهم الكامل لنور الدين مضيان، الرجل القوي في حزب الميزان، وعبروا عن دعمهم الكامل له ومساندته في حملته الانتخابية بالانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة الحسيمة، مؤكدين ثقتهم في عودته القريبة للبرلمان ولرئاسة الفريق الاستقلالي بالغرفة الأولى.

يشار إلى أن مضيان كان قد فقد مقعده البرلماني بدائرة الحسيمة، بعد قرار المحكمة الدستورية، جراء الطعن الذي تقدم به مرشح الاتحاد الاشتراكي، قضت على إثره المحكمة بإلغاء انتخاب أربعة نواب بالدائرة، هم نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي وبوطار البوطاهري عن التجمع الوطني للأحرار، ومحمد الحموتي عن فريق الأصالة والمعاصرة، تمكنوا ثلاثتهم من استعادة مقاعدهم البرلمانية، فيما فشل منهم محمد الأعرج في العودة إلى البرلمان وترأس لجنة العدل والتشريع.

 


كأس العرب للأندية الأبطال.. 5 نجوم يغيبون عن الرجاء





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى