بعد تقنين استعمالاته المشروعة..القنب الهندي يعود إلى البرلمان

عاد موضوع تقنين الاستعمالات المشروعة لنبتة القنب الهندي، إلى البرلمان من خلال سؤال للفريق النيابي لحزب التقدم والاشتراكية، حول “برنامج تكوين اليد العاملة لإقلاع الصناعة التحويلية ذات علاقة بالقنب الهندي”.

ووجهت النائبة البرلمانية، نهى الموسوي، سؤالا كتابيا، إلى وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، بعد دخول القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي حيز التنفيذ ببلادنا، بنشره في الجريدة الرسمية تحت عدد رقم 7006.

وقالت الموسوي إن المغرب، “ينهج مقاربة جديدة بشأن هذه النبتة، وبتنسيق بين جميع القطاعات الحكومية والشركاء الدوليين والوطنيين تقوم به وكالة وطنية لممارسة أحد الأنشطة كما حددها القانون المذكور في: زراعة وانتاج القنب الهندي؛ وإنشاء واستغلال مشاتل القنب الهندي؛ وتصدير بذور وشتائل القنب الهندي؛ واستيراد بذور وشتائل القنب الهندي؛ وتحويل وتصنيع القنب الهندي هو ما يستوجب وجود يد عاملة مؤهلة”.

وتساءلت النائبة البرلمانية عن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها أو تنوي اتخاذها، في إطار “إعداد برنامج لتكوين اليد العاملة وصقل مهاراتها لإنجاح مشروع تنموي مهم محوره القنب الهندي يعود بالنفع أساسا على أبناء المنطقة المعروفة تاريخيا بزراعة هذه النبتة وبصفة عامة على المناطق المجاورة لها والتابعة لجهة تطوان طنجة الحسيمة”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى