بعد الضجة.. تفاصيل ترقية الوزيرة عواطف حيار

كشف مصدر رفيع المستوى لـ “سيت أنفو”، أنه تمت ترقية وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعى والأسرة، عواطف حيار إلى رتبة أستاذة للتعليم العالي بالمدرسة العليا للكهرباء والميكانيك التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوزيرة المعنية، سلكت كل المساطر الإدارية والقانونية المتبعة والمعمول بها، في احترام تام لأخلاقيات الواجب، مؤكدا أن حيار أنهت المدة القانونية المطلوبة للترقية من درجة أستاذ مؤهل إلى أستاذ التعليم العالي في دجنبر 2020 (6 سنوات لكونها تحتفظ بالمسار العادي لترقيتها حتى وإن تم إلحاقها كرئيسة للجامعة)، قبل أن تطلب آنذاك من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني في الحكومة السابقة، العمل على تسوية وضعيتها التي لم يتطرق لها مرسوم 2015، لاسيما أنها رئيسة ومرشحة في نفس الوقت وبنفس الجامعة.

وبناء على نص الجريدة الرسمية عدد 7038 المنشورة بتاريخ 11 نونبر 2021، فإنه بإمكان الوزير الوصي، تشكيل لجنة التأهيل بنفسه في حالات مثل نازلة الوزيرة، عواطف حيار.

وذكر مصدر الموقع، أنه “مباشرة وبعد تعيين عواطف حيار، وزيرة في حكومة عزيز أخنوش، فإن العودة إلى النص القانوني الأول هو الأصل، أي أن رئاسة الجامعة هي السلطة المخول لها تشكيل لجان التأهيل والتي ستمتحن عواطف حيار لاحقا”.

وبدوره كشف مصدر جامعي من داخل جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن “اللائحة الصحيحة هي التي تتضمن اسم عواطف حيار، كأستاذة التعليم العالي”.

وأبرز المصدر عينه، أن المسؤولية تعود لرئيس الجامعة بالنيابة الحالي، وأن “الوزيرة لا علاقة لها لا من بعيد ولا من قريب في الوقت الحالي بتدبير شؤون الجامعة، حيث تحتفظ بكامل حقوقها، من أجل رد الاعتبار لها خاصة بعد ما تم التشهير بها وباسمها عبر تسريب غير مفهوم لوثيقة تتضمن معلومات خاطئة، والتصريح عبر منابر إعلامية متعددة بمعلومات تمس بكرامتها وسمعتها و لا أساس لها من الصحة وغير مفهوم القصد من نشرها”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى