بعد “البام” والكتاب”.. حزب الاستقلال يدعو إلى إحالة القوانين الانتخابية على البرلمان

بعد حزبي الأصالة والمعاصرة والتقدم والاشتراكية، طالب حزب الاستقلال من “الحكومة بالإسراع في استكمال صياغة الإصلاحات السياسية والانتخابية، ومشاريع القوانين المرتبطة بهما وتضمينها جميع المقتضيات التي تم التوافق  عليها بين الفرقاء السياسيين ورفع القضايا الخلافية للبرلمان للحسم فيها”.

ونبّهت اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، إلى “خطورة هدر زمن الإصلاح، والتهرب من فتح نقاش عمومي حول حصيلة العمل الحكومي، وتقديم الحساب للمواطنين في إطار تفعيل المبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة، والابتعاد عن تهريب النقاش الى قضايا تقنية أو هامشية”.

من جهة أخرى، شدّدت على “ضرورة تعويض المتضررين من جراء الفيضانات التي عرفتها بعض المناطق ببلادنا في الفترة الأخيرة”، مطالبة الحكومة بإصدار مرسوم حكومي لتصنيف تلك الفيضانات كوارث طبيعية، وتفعيل صندوق الكوارث الطبيعية بهذا الخصوص”.

ودعا الحزب “الحكومة إلى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الكفيلة بتخفيف المعاناة على ساكنة المناطق الجبلية والوعرة إزاء موجة البرد القارس”.

وأكدت اللجنة التنفيذية، على ضرورة “مراجعة عقود التدبير المفوض، من أجل تعزيز آليات الرقابة والحكامة والعقلنة وضبط الالتزامات وتحديد المسؤوليات بما ينسجم مع التقييمات الدورية لها، في أفق عقد مناظرة وطنية لتقييم تجربة التدبير المفوض ببلادنا، و التسريع بإصلاح الإطار القانوني الحالي للتدبير للمفوض الذي تشوبه العديد من النواقص والاختلالات، او دراسة خيارات أخرى لتدبير المرافق العمومية ببلادنا”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى