بعد اعتقال الصحافي عمر الراضي.. منيب دفاعا عن حرية التعبير: “أوقفوا العبث”

قالت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب بأن “كثيرون وكثيرات ممن يردد مع جمهور الرجاء” في بلادي ظلموني” كيف لا وحقوقنا وحرياتنا مهددة وسياسة التخويف والقمع وتكميم الأفواه والتضييق والمتابعات و المحاكمات مستمرة والأحكام الجائرة تطال الشباب السلمي وتكسر قلوب الأمهات في الوقت الذي يجب إعمال الحكمة في قراءة ما يجري في محيطنا وبأن الإفراط في استعمال القوة والقمع لن يوقف المطالبة بالحق في العيش الكريم”.

وأضافت في تدوينة لها، بأنه “إذاََ عن أي “نموذج تنموي” جديد نتحدث إذا لم نستوعب بأن الإنسان يشكل أساس أية تنمية وعليه، يجب صيانة حقوقه وحرياته  وضمنها حرية الرأي والتعبير والنشر والتظاهر السلمي التي تنتهك باسم الحفاظ على ” الاستقرار” مع سيادة المقاربة الامنية والقمعية، التي تذكرنا بزيف شعار ” كي لا يتكرر ما جرى” حيث يسجن من ينتقد المسؤولين ويفضح الفساد ويضع الأصبع على الاختلالات التي يعرفها” النموذج الاقتصادي” المبني على الريع والاحتكار والمحسوبية والزبونية واستغلال النفوذ والإفلات من العقاب”.

وتابعت: “في ظل عدم المساواة أمام القانون، واستنزاف الخيرات والسطو على الأراضي والثروات الطبيعية، واعتماد الخوصصة العشوائية وتراجع دور الدولة في مجال الخدمات العمومية وتسليع التعليم والصحة والقضاء على الاختلاط المجتمعي وإغراق البلاد في المديونية والتبعية وانفتاحها اقتصاديا بدون ضوابط مما يرهن السيادة والمصالح الوطنية ويكرس التخلف وتوسيع الفوارق الاجتماعية والمجالية ومعها الفقر والبطالة واليأس، لمصلحة الاستعمار الجديد والدوائر الضيقة المستفيدة”.

وشددت أن “هذه الاختيارات اللاشعبية هي التي يعيها الجميع ويفضحها وهي التي عمقت الشعور “بالحكرة” والظلم في ظل غياب التوزيع العادل للثروة وتكافؤ الفرص وفي غياب المحاسبة وانسداد أفق بناء مجتمع العدالة ودولة القانون والديمقراطية والمواطنة الكاملة، التي من المفروض أن تقف إلى جانب الشعب وليس ضده”.

وطالبت بـ”إلغاء كل فصول القانون الجنائي التي تجرم حرية التعبير السلمي واحترام المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب”إيقاف المتابعات ضد المناضلين والصحافيين و المواطنين و التلاميذ و الفنانين، وإطلاق سراح الصحافي والناشط الحقوقي عمر الراضي، وسراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي الحراك الشعبي بالريف، خاتمة تدوينتها بوسم # أوقفوا العبث”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى