بعد استقالة نحو 1000 منهم.. أطباء القطاع العام يشلون حركة المستشفيات في أسبوع الغضب!

في تصعيد غير مسبوق، يبدأ اليوم الاثنين أطباء القطاع العام بالمغرب أسبوع الغضب ضد وزارة أنس الدكالي، بتنظيم مسيرة وطنية بالعاصمة الرباط لا تزال مستمرة إلى حدود كتابة هذه السطور.

ونزل مئات الأطباء بالقطاع إلى الشارع للاحتجاج ضد وزارة الصحة، وسياسة “الأذن الصماء” التي تنهجها الحكومة في التعامل مع ملفهم المطلبي، والتماطل في تفعيل الاتفاقات السابقة بين الطرفين..

وأشار مصدر من داخل النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، إلى أن إضراب اليوم هو مجرد خطوة أولى ضمن برنامج تصعيدي أعلنت عنه النقابة منذ أسابيع، يستمر إلى يوم الثاني والثالث من شهر ماي المقبل.

وتأتي هذه التطورات بعد تسجيل يوم الجمعة الماضي استقالات جماعية متتالية لأطباء القطاع العام، بالعديد من جهات المملكة، احتجاجا على الوضعية المزرية التي يعيشها القطاع.

وأكد مصدر من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام لــ”سيت أنفو”، أن اليوم الجمعة عرف استقالة 63 طبيا بالجهة الشرقية، و122 طبيا بجهة بني ملال خنفيرة، إضافة 125 طبيبا بجهة فاس مكناس، لتنضاف هذه اللوائح إلى استقالات سابقة عرفتها جهة الشمال ب 305 طبيبا، و300 طبيب بجهة الدار البيضاء، إضافة إلى 30 طبيبا بورزازات و50 طبيبا بالشرق.

وبلغ عدد الأطباء العاميين الذين تقدموا باستقالتهم لوزارة الصحة إلى حدود اللحظة، 995 طبيبا يمارسون بمختلف مستشفيات المملكة، حيث يرجح أن يعرف هذا الرقم ارتفاعا في الساعات القليلة المقلبة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى