بعدما وعده بترشيحه للبرلمان.. حزب “السنبلة” يخذل شخصا ذي إعاقة و”الكتاب” يمنحه التزكية

في خطوة تحسب لصالحه، رشّح حزب التقدم والاشتراكية للانتخابات المقبلة بمدينة طنجة شخصا من ذوي الإحتياجات الخاصة، وهو محمد سمير بروحو، الذي سيخوض الانتخابات المقبلة باسم حزب التقدم والاشتراكية بعدما تخلى عنه حزب الحركة الشعبية الذي منح التزكية بدلا عنه لجمال الأربعين، رغم أنه سبق أن حسم في التزكية لصالح بروحو.

وسيخوض بروحو، الذي يبث له أن شغل منصب رئيس مقاطعة السواني بمدينة طنجة، خلال الفترة ما بين سنتي 2009 و 2015، الإنتخابات للفوز بمقعد برلماني بمجلس النواب بالدائرة الانتخابية لعمالة طنجة أصيلة، ممثلا لحزب التقدم والاشتراكية، الذي قرر أيضا تزكيته كوكيل للائحته للانتخابات الجماعية بمقاطعة السواني، ليكون بذلك أول مرشح من ذوي الاحتياجات الخاصة للمحطة الانتخابية المقبلة.

وكان امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، قرر تزكية بروحو وكيلا للائحة حزبه بطنجة بعد أن أرسلت الأمانة العامة للحزب وفدا يضم كل من نزهة بوشارب ومحمد الأعرج، الحسم في الخلاف الذي كان بين كل من سمير بروحو وجمال الأربعين حول التزكية للانتخابات التشريعية بعمالة طنجة أصيلة من داخل حزب الحركة الشعبية، الا انه، وبحسب ما راج في الإقليم، استعمل الأربعين نفوذ عائلته للضغط على الأمانة العام لحزب ” السنبلة “، فتمت  تزكيته على حساب يروجون.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى