بطاقة الفنان تثير جدلا في البرلمان ونائب: “هناك فنانون تُرسل لهم بعد الوفاة”

أثارت البطاقة المهنية للفنان جدلا واسعا، اليوم الاثنين، بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، حيث كشف نائب برلماني معطيات بشأن عدم توصل آلاف الفنانين بها لأسباب مجهولة، بينما تتوصل بها عائلات فنانين آخرين بعد وفاتهم.

وطالب الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد من أجل التدخل والتسريع في عملية توزيع البطائق ومنحها لمستحقيها، خصوصا في هذه الظروف التي تعرف عودة للأنشطة الفنية بعد سنتين من الجمود بسبب جائحة كورونا، وهي مصدر الرزق الوحيد لهذه الفئة بحسب تعبيره.

من جهته قال الفريق النيابي لحزب الإتحاد الإشتراكي، إن شروط الحصول على بطاقة الفنان مجحفة خاصة بالنسبة للرواد، واعتبرت إلزامية تقديم جرد لأعمال السنوات الثلاث الأخيرة بأنه غير منطقي، بالنظر إلى ما تعانيه هذه الفئة من عطالة تتسبب فيها شركات الإنتاج.

وزاد الفريق أن الفنانين المغاربة الرواد، لا يمكنهم الحصول على شواهد العمل من أجل تضمينها في ملف الحصول على البطاقة، وقال إن هؤلاء يشتغلون بشكل دوري، باعتبارهم لا يقبلون بكل الأدوار التي تقترحها عليهم شركات الإنتاج، خصوصا منها ما لا يحترم مسيرتهم الفنية الطويلة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى