بسبب “طلبة أوكرانيا”.. لقاء مرتقب بين “ميراوي” والقائم بالأعمال بسفارة أوكرانيا بالرباط

ينتظر أن يجمع لقاء بين عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والقائم بالأعمال بسفارة أوكرانيا بالرباط، لتدارس وضعية الطلبة المغاربة العائدين من نيران الحرب الروسية الأوكرانية.

وحسب ما كشفته ليلى عن تنسيقية أولياء أمور الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، لموقع “سيت أنفو”، فإن عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، أكد، في الاجتماع الذي جمعه بممثلين عن الطلبة وأسرهم، أن هناك لقاء مرتقبا سيجمعه بسفارة أوكرانيا بالرباط، لتدارس وضعية الطلبة المغاربة بالجامعات الأوكرانية، خاصة بالنسبة لمن سيتابعون دراستهم عن بعد.

ووضعت الوزارة خيار الدراسة عن بعد بالنسبة للطلبة غير القادرين على تحمل تكاليف الدراسة بالقطاع الخاص، حيث تقدر تكاليفها بما بين 8 و13 مليون سنتيم، كما أن الطلبة الذين سيرسبون في اجتياز عتبة امتحان الإدماج بكليات الطب الخاصة، سيكون أمامهم خيار الدراسة عن بعد بالجامعات الأوكرانية.

وتابعت المصادر أن اللقاء المرتقب، سيعرف تدارس النقط العالقة بالنسبة لطلبة أوكرانيا، خاصة لمن اختاروا الدراسة عن بعد، حيث سيكون هناك اتفاق بين الوزارة والسفارة، على الاعتراف بالدراسة عن بعد في الشق النظري من التعليم بالنسبة لطلبة الطب، من الجانب المغربي، فيما ستعترف أوكرانيا بالتداريب التي ستجرى بالمستشفيات العمومية المغربية في الشق التطبيقي. وسيحصل الطلبة المغاربة على دبلومات أوكرانية، تحتاج لشهادة المعادلة لسنتين، ستخصم منها أشهر التداريب التي ستجرى بالمغرب، بالقطاع الصحي العام.

وقالت المتحدثة إن الوزير تعهد بأن وزارته ستضمن التداريب الميدانية بالمغرب في إطار اتفاق خاص مع السفارة الأوكرانية بالمغرب. كما تتعهد الوزارة بالتنسيق مع سفارة أوكرانيا لمتابعة الطلبة المغاربة لدراستهم عن بعد، إذ بالنسبة للجامعات التي توقفت عن تقديم الدروس، سيتم التنسيق مع السفارة لإلحاق الطلبة المغاربة بجامعات أخرى بدولة أوكرانيا، وأوضح أن الوزارة مستعدة لتجهيز قاعات بالأنترنت للطلبة لمتابعة دراستهم عن بعد، بالنسبة لمن يعانون مشاكل في ذلك.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى