“برلمان الوردة” يرحب بالمشاركة في “حكومة أخنوش” في حال توصله بعرض “مقبول”

رحب المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا، ومنسجما “مع طموح تشكيل حكومة متضامنة ومنسجمة وقوية على قاعدة أولوية الاجتماعي ومن أجل دولة عادلة وقوية”.

وقال المجلس في بيان ختامي لاجتماعه المنعقد مساء اليوم الأحد بالرباط، إنه “إذ يعبر المجلس الوطني عن طموح مشروع في التواجد ضمن الفريق الحكومي المرتقب، فإنه يحترم خيارات رئيس الحكومة المكلف بتشكيلها. ويعبر بالمثل عن استعداد الاتحاد الاشتراكي لخدمة البلد من اي موقع كان يسمح له بمرافقة المرحلة الجديدة”.

وأعلن المجلس تفويض قيادة الحزب “تدبير المرحلة القادمة، ومن ضمنها  موقع الحزب في الخريطة السياسية المقبلة والتوجه الذي ينبغي أن ينهجه، انسجاما مع اختياراته السياسية والفكرية وترجمة لخيار ” المغرب أولا .. تناوب جديد بأفق اجتماعي ديمقراطي”.

يشار إلى أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كان قد حل رابعا في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم ثامن شتنبر الجاري، بحصوله على 35 مقعدا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى