برلمان الاستقلال ينهي الجمود ويتحرك لتهييء الطريق نحو المؤتمر الوطني الـ18

يلتئم حزب الاستقلال، يوم غد السبت، بمركب مولاي رشيد للشباب والطفولة في مدينة بوزنيقة، من أجل عقد دورة مجلسه الوطني تحضيرا للمؤتمر الوطني الثامن عشر المزمع عقده نهاية شهر أبريل القادم.

ويكسر اجتماع برلمان الحزب مسارا مطولا من الجمود الذي خيم على هياكل الحزب وأصاب محطاته التنظيمية بالشلل النصفي، لأسباب تتعلق أساسا بالخلاف القديم الجديد الذي طفا إلى السطح في وقت سابق بين القيادة الحالية ممثلة في نزار بركة ومواليه من جهة، وحمدي ولد الرشيد الرجل القوي في الحزب ومواليه من جهة ثانية.

ومن المرتقب أن يحسم اجتماع برلمان الحزب يوم غد في جملة من الأمور التنظيمية، في مقدمتها انتخاب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التي يرأسها عبد الجبار الراشيدي، فضلا عما سيتفرع عنها من اللجان ذات الصلة.

وبات في حكم المؤكد استمرار نزار بركة في قيادة حزب الاستقلال لولاية جديدة، كمرشح وحيد نال ثقة اللجنة التنفيذية في آخر اجتماعاتها نهاية الأسبوع الماضي، اللهم إذا طرأت مسجدات في الأمتار الأخير من السباق نحو مؤتمر الحزب، الذي يجري التهييء له في ظروف متسمة بالاستقرار بين مختلف الاستقلاليين.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى