برلماني ينتقد الفتوى بالبرلمان ويُطالب بتحليل تربة إفران ومراكش بسبب “الكيف”

دعا النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، محمد الفاضيلي، زوال اليوم، إلى “تحليل تربة جميع نواحي المغرب، (واش الشمال لي هو) صالح للنبتة، أم هناك مناطق أخرى مشابهة، مثلا إفران، مراكش، وربما الصحراء، (نقدرو نحصلو فيها) على التربة”.

وأضاف الفاضيلي في لجنة الداخلية بمجلس النواب، أثناء المناقشة العامة لمشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، أن “البرلمان للتشريع وليس لإصدار الفتوى، لا أريد الدخول فيما هو حلال أو حرام، ولا أتفق مع من دخل في هذا الباب”.

وتابع المتحدث ذاته، “إذا دخلنا في هذا الباب، أقول بأنه ليس حراما، لكن سنترك الأمر للباحثين وللمجلس العلمي الأعلى”.

وأوضح ممثل الحركة الشعبية في الاجتماع، “ما مذكورش في المحرمات، لي بغا افتي ماشي هنا المحل ديالو، وهذا مكان التشريع ونمثل الأمة، وتقنين الكيف سيكون له ربح كبير للمغرب، والقانون القديم تسبب في ضحايا في الشمال”.

وطالب  البرلماني ذاته بـ”التفكير في  توسيع مدار الزراعة، وأن يكون هدفا للمستقبل، والبحث عن صيغة لإنهاء مذكرات المتابعة في حق مزارعي الكيف، ومنطقة الكيف ساهمت في الاقتصاد الوطني”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى