برلماني ينبه “عمور” إلى أوضاع الفنادق المتواجدة خارج المجال الساحلي

دعا الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس المستشارين، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصادي الاجتماعي والتضامني، إلى العمل على تجويد الخدمات التي تقدمها المؤسسات الفندقية التي توجد خارج المجال الساحلي.

وقال الفريق في تعقيب للمستشار اسماعيل العالوي، إن مناطق غير ساحلية تتمتع بعدد من المؤهلات، كما هو الحال لمرزوكة التي تحظى بغنى تاريخي وجغرافي وثقافي وروحي.

ولفت “العالوي” إلى أن كل هذه المقومات يستوجب معها جعل المنطقة قطبا سياحيا وطنيا وعالميا، عبر تدعيمها بوحدات فندقية بمعايير عالمية، تستجيب لحاجيات السياح وتمنحهم بيئة مريحة للاستمتاع بثقافة المنطقة.

ومن شأن إعادة الاعتبار للمنطقة سياحيا وفق المتحدث، “تمكين زوارها من التعرف على عناصرها الطبيعية من قبيل الحمامات الرملية وكذا الانفتاح على روافدها التاريخية كمفترق طرق حقيقي تلتقي فيه حضارات الصحراء الافريقية”.

وقال مستشار الفريق الاشتركي مخاطبا فاطمة الزهراء عمور “لا يمكن أن تكون منطقة مرزوكة قبلة سياحية عالمية وهي لا تتوفر سوى على مؤسستين أو ثلاث من صنف خمسة نجوم”، وزاد مطالبا الحكومة بإيلاء العناية لمناطق الجنوب الشرقي نظير ما تقدمه للقطاع السياحي الوطني.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى