برلماني ينبه إلى نقص أطباء النساء والتوليد بمستشفى بوجدور

نبه النائب البرلماني، سيدي إبراهيم خي، وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى النقص الحاصل في تخصص طب النساء والتوليد بالمستشفى الإقليمي ببوجدور، في سؤال كتابي وجهه إلى الوزير، خالد آيت الطالب.

وقال عضو فريق التجمع الوطني للأحرار إنه “لا يخفى على الوزارة أهمية حضور الأطباء الاختصاصيين في المستشفيات الإقليمية والجهوية، وحصوصا في الأقاليم التي لا تتوفر فيها عيادات خاصة، كحالة إقليم بوجدور، والذي عرف مؤخرا نقصا في الأطباء الاختصاصيين، حيث تلجأ بعض النساء المقبلات على الولادة للتنقل إلى المستشفى الجهوي بالعيون للبحث عن طبيب اختصاصي في أمراض النساء والتوليد”.

وأوضح البرلماني، أن هذا الوضع “يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للنساء الحوامل نظرا لطول الطريق بين إقليمي العيون وبوجدور، وقد عرف الإقليم حالات مؤخرا أدت إلى تفاقم الوضع الصحي للنساء المتنقلات إلى العيون”.

وتساءل إبراهيم خي عن الإجراءات التي يمكن لوزارة الصحة اتخاذها لتوفير أطباء اختصاصيين طول الشهر، وخصوصا في طب النساء والتوليد بالمستشفى الإقليمي ببوجدور.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى