برلماني ينبه إلى ارتفاع أثمنة الأدوية بالمغرب

وجه البرلماني الشرقاوي الزنايدي، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، يثير من خلاله موضوع ارتفاع أثمنة الأدوية بالمغرب.

وقال النائب البرلماني ضمن سؤاله، إن السياسة الدوائية تعرف إشكالات عديدة، من بينها غلاء الأدوية الأكثر استهلاكا، خاصة الأدوية التي تستعمل في علاج الأمراض المزمنة والمستعصية.

وأشار الشرقاوي الزنايدي إلى دواء مرضى التصلب اللويحي mg300 ocrevus الذي يتجاوز ثمنه 50000 درهم، مما يزيد من تكاليف ومعاناة المرضى خاصة بالنسبة للفئات الفقيرة والمتوسطة.

وأوضح المتحدث أن هذا الدواء يوجد في بعض البلدان بثمن أقل من 1000 درهم، مشيرا إلى ندرة ونفاذ مجموعة من الأدوية في بعض المناطق وعدم انتشارها بالشكل المطلوب على المستوى الترابي.

وتساءل النائب البرلماني عن الإجراءات والتدابير الاستعجالية التي ستتخذها وزارة الصحة لخفض أثمنة الأدوية وجعلها في متناول القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى