برلماني ينبه إلى”التراجع المقلق” لمستوى التلاميذ المغاربة في الرياضيات والقراءة والعلوم

دق النائب البرلماني محمد بادو، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، ناقوس الخطر بشأن “التراجع المقلق” لمستوى التلاميذ المغاربة في الرياضيات والقراءة والعلوم.

وقال بادو ضمن سؤال كتابي وجهه لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، إن إعلان نتائج دورة 2022 للبرنامج الدولي لتقييم التلاميذ PISA، والتي شارك فيها المغرب، للمرة الثانية سنة 2022 بعد دورة 2018، والتي تشرف منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)، على إجرائها كل ثلاث سنوات، تظهر أن التلاميذ المغاربة قد حققوا نتائج أقل من المتوسط الدولي في الرياضيات، القراءة، والعلوم.

وأوضح النائب البرلماني ذاته، أن النتائج تراجعت بشكل ملحوظ مقارنة بدورة 2018، حيث انخفض متوسط الأداء في مجال الرياضيات والعلوم، وتراجعت نقاط القراءة بشكل كبير.

وتساءل المصدر ذاته، عن الخطوات الفورية التي تعتزم الوزارة اتخاذها لتحسين هذا الوضع، وحول إن كانت توجد استراتيجية خاصة تم اعتمادها لتعزيز مستوى التعلم في المجالات الثلاث، وكيف تعتزم الوزارة تنفيذ التقييم الفردي ومراقبته بواسطة شركاء خارجيين، وعن التدابير الاستعجالية الكفيلة بمعالجة أزمة التحكم في التعلمات الأساسية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى