برلماني يكشف وجود خصاص حاد في الدقيق المدعم

أثار النائب البرلماني، المهدي العالوي، موضوع الخصاص الحاد في مادة الدقيق المدعم بالجماعات الترابية التابعة لكل من دائرة كلميمة، ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية.

وقال البرلماني ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزير الداخلية، أن حدة معاناة ساكنة الجماعات الترابية بكل من دائرة كلميمة ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية من النقص الحاد في مادة الدقيق المدعم، ارتفعت وذلك نتيجة ضعف الحصة المخصصة (الكوطا) لساكنة هذه الجماعات الترابية التي تعاني الفقر والهشاشة وضعف القدرة الشرائية.

وأكد البرلماني عن الفريق الاشتراكي أن عملية تحديد معايير توزيع حصص الجماعات المذكورة من هذه المادة الحيوية، أصبحت لا تتناسب مع التحولات الديمغرافية المتسارعة التي شهدتها كل من دائرة كلميمة، ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية.

وتساءل المتحدث عن كيفية معالجة كل هذه الإشكاليات، والإجراءات التي ستتخذها الوزارة من أجل ضمان استفادة الأسر بكل من دائرة كلميمة ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية من الحصة الكافية من الدقيق المدعم، علما ان هناك أسر لا تستفيد من كيس واحد من الدقيق المدعم إلا بعد مرور شهرين، على الأكثر، علما أن هناك أسر لا تستفيد من كيس واحد الدقيق المدعم إلا بعد مرور شهرين، على الأكثر.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى