برلماني يطالبُ الرميد بالتدخل بعد رفض تسجيل مولود باسم “سيليا” بالبيضاء

وجّه سعيد بعزيز، النائب البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، سؤالا كتابيا،  إلى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، حول موضوع “انتهاك مقومات الهوية الأمازيغية عبر منع تسجيل الأسماء الشخصية بالحالة المدنية”.

وجاء في السؤال الكتابي الذي اطلع “سيت انفو” على نُسخة منه، “كما تعلمون وزير الدولة، على بعد أشهر قليلة على انتهاء أجل وضع الحكومة وقطاعاتها المركزية والجهوية والمحلية لمخططاتها بهدف تحديد مراحل التفعيل الرسمي للأمازيغية، والإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية، تقدم إبراهيم العبدلاوي بشكاية مفادها رفض مكتب الحالة المدنية بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن، الدار البيضاء بتسجيل ابنته المزدادة خلال شهر فبراير 2020، باسم “سيليا” silya، وكان ذلك داخل الأجل القانوني، إلا أنه وجه بالرفض بدعوى أن لائحة وزارة الداخلية لا تتضمن اسما كهذا”.

وأورد المصدر ذاته، أن “الحكومة مسؤولة مسؤولية سياسية وقانونية وأخلاقية في مواصلة ممارسة سياسة عمومية مكرسة للميز العنصري ضد الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب، في تحد سافر لمقررات الهيئات التعاقدية لحقوق الإنسان، ولمقتضيات الوثيقة الدستورية للمملكة”.

وأشار البرلماني المذكور، أن “طالب التسجيل يلتمس التدخل العاجل لإنصاف العائلة والتراجع عن قرار رفض تسجيل ابنته “سيليا silya” والعمل على تنفيذ تعهدات الدولة المغربية المقررة بالمعاهدات الاتفاقية، مضامين دستور المملكة”.

وختم سؤاله لمصطفى الرميد بالقول: “ما هي أسباب انتهاك مقومات الهوية الأمازيغية عبر منع تسجيل الأسماء الشخصية بالحالة المدنية؟، وما هي الإجراءات العملية والآجال الزمنية التي ستعتمدها وزارتكم من أجل التراجع عن قرار رفض تسجيل الأسماء الأمازيغية بالحالة المدنية؟”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى