برلماني يشكو العطش لوزير التجهيز: “الواحات أصبحت تُسقى فقط بالتيمم”

طرح الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية في البرلمان، مشكل العطش الحاد الذي تعاني منه عدد من المناطق، في كل من جهة الشرق وجهة درعة تافيلات وما يسببه من انعكاس على الواحات.

وسجل عضو الفريق عمر أعنان في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوي بمجلس النواب اليوم الاثنين، أن الواحات بهذه المناطق تعيش وضعا صعبا، حتى أن أشجار النخيل يتم سقيها فقط بـ “التيمم”.

في سياق ذي صلة، قال “أعنان” إن الحكومة مطالبة من أجل تسريع وثيرة الأشغال على مستوى المشاريع المبرمجة لاحداث محطات جديدة لتحلية مياه البحر، والتفاعل بجدية مع التوجيهات الملكية في هذا الخصوص.

وطالب عضو فريق الوردة بالغرفة البرلمانية الأولى، بتعميم محطات التحلية قي مختلف مناطق المملكة، كما لفت إلى أن الخصاص الحاصل في الماء على مستوى جهة الشرق يجعل ساكنة عاصمتها وجدة أمام شبح الانقطاع اليومي لهذه المادة الحيوية.

ويتوفر المغرب بحسب المعطيات التي قدمها “بنسعيد” نيابة عن “بركة” على 14 محطة للتحلية، بقدرة 149 مليون متر مكعب في السنة، كما يتم حاليا إنجاز ست محطات بقدرة 135 مليون متر مكعب في السنة، بكل من جرف الأصفر، أسفي، الداخلة، سيدي إفني، أمقريو والكركرات.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



خبر سار للمغاربة بشأن ابراهيم دياز





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى