برلماني يثير “تهميش” اللغات الرسمية في المراسلات الإدارية

أثار رئيس الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلي بمجلس النواب، نور الدين مضيان، موضوع احترام اللغات الرسمية في المراسلات الإدارية الرسمية بدل اللغة الفرنسية، وذلك في سؤال كتابي وجهه إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

وسجل مضيان أن العديد من الإدارات والمؤسسات العمومية لا تزال تفضل استخدام اللغة الفرنسية في بعض مراسلاتها، رغم المنشور الصادر عن رئاسة الحكومة في أكتوبر 2018 والذي يلزم الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، باستخدام اللغة العربية أو الأمازيغية أو كلاهما في جميع أعمالها ومراسلاتها.

وقال البرلماني الاستقلالي، إن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وجه مراسلة توعية بشأن بيع البطيخ الأحمر (الدلاح)، تم تحريرها بلغة غير اللغة الرسمية للمغاربة، وهو ما يتعارض مع المقتضيات الدستورية.

وتأسف مضيان لتجاهل هوية المواطن المغربي ولغتيه الرسميتين، واستمرار المسؤولين في استخدام اللغة الفرنسية بدلاً من اللغة العربية والأمازيغية.

وتساءل المتحدث عن التدابير والإجراءات المزمع اتخاذها لضمان استخدام اللغة العربية كلغة رسمية من قبل الإدارات والمؤسسات العمومية، وذلك استنادًا إلى الفصل الخامس من الدستور والحكم القضائي الذي يؤكد ذلك.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى