برلماني من الأغلبية يدعو لفتح تحقيق في نتائج امتحان المحاماة

قال البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، العياشي الفرفار، إن الخطاب الذي واجه به وزير العدل عبد اللطيف وهبي موجة الغضب التي أعقبت الاعلان عن نتائج امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة مستفز وفيه نوع من التعالي.

وزاد البرلماني الذي يشكل فريقه عضوا ضمن الأغلبية الحكومية إلى جانب كل من التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة الذي يقوده الوزير عبد اللطيف وهبي، أن حديث الأخير عن ابنه المحظوظ بأبيه الغني وغيرها، لا يجب أن يكون بتلك الطريقة التي مست شعور المغاربة.

وتابع البرلماني عن الدائرة المحلية لقلعة السراغنة بالقول “أتمنى أن يطالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بفتح تحقيق في ما وقع بخصوص امتحان المحاماة، لكن من داخل المؤسسات وبالمؤسسات”، معتبرا أن هذه الخطوة من شأنها أن تنصف الحقيقة وتعيد الاعتبار ليس فقط للراسبين ولكن أيضا للناجحين من أجل تأكيد تفوقهم.

وشدد “الفرفار” وهو يتحدث في لقاء قبل أيام أن المطلوب اليوم هو وقف زحف الرقابة الشعبوية التي يمارسها الفيسبوك، والتي قال إنها رقابة ليست بالضرورة حاقدة لكنها تفتقد للضوابط.

وسبق للبرلماني الاستقلالي أن خرج مدافعا عن البرلماني مولاي هشام المهاجري، الذي جمد حزب الأصالة والمعاصرة عضويته بسبب مداخلة اعتبرها الأخير مسا بمبادئ ميثاق الأغلبية.


سفيان رحيمي يثير ضجة في مصر

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى