برلماني مخاطباً الوزير ميراوي: “لّي بغى يقرّي ولدو خصّو يكون ثري يصيفطو لكندا”

أبدى الفريق النيابي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، استياءه مما وصفه هزالة المنح التي تخصصها وزارة التعليم العالي للطلبة، وكذا حرمان آخرين من الحصول عليها بالرغم من استحقاقهم.

البرلماني “المهدي عالوي” قال اليوم مخاطبا عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار “من يريد أن يدرس اليوم في ظروف جيدة يجب أن يكون ابن شخص ثري يرسله إلى كندا”، في تلميح منه إلى تصريح وزير العدل عبد اللطيف وهبي بخصوص “ضجة نتائج امتحاناة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة”.

ولفت برلماني الاتحاد الإشتراكي في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إلى أن عددا من الطلبة الراغبين في استكمال دراستهم في الجامعات التي تبعد عن مناطق سكناهم، يصطدمون بعدم قبول ملفاتهم بالرغم من أنهم أبناء أسر فقيرة، وهو مايطرح تساؤلات بشأن معايير الانتقاء،كما تساءل عن أسباب خفض نسبة تغطية طلبات الإستفادة من 95 في المائة إلى 65 في المائة.

واعتبر “العالوي” أن عددا من الأقاليم التي لا تتوفر على جامعات، تشهد ارتفاعا في ظاهرة الانقطاع عن الدراسة بسبب رفض طلبات الحصول على المنحة لأبنائها، مشيرا أن نسبة الهدر ترتفع أكثر في صفوف الإناث.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى