برلماني لبنموسى: الأساتذة يقدمون وجبات الإطعام للتلاميذ وأياديهم متسخة بالطباشير

قال المهدي العالوي النائب البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، إن أساتذة يوزعون وجبات الإطعام المدرسي على التلاميذ دون أن ينظفوا أياديهم من بقايا الطباشير.

وزاد البرلماني أمام وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن تحديد مقدار المنحة اليومية لمكمل الوجبة الغذائية بالمدارس الإبتدائية بالمجالين القروي وشبه الحضري في درهمين ونصف لا تكفي، مسجلا غياب قاعات مخصصة لتناول وجبات المطعمة، ما يفرض توزيعها في الأقسام الدراسية.

وتابع برلماني الوردة اليوم الإثنين في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب قائلا “الثمانيات حسن من دابا، بعدا ذاك الوقت كانت ظروف تقديم الإطعام المدرسي أفضل وكان كولشي بلدي”، كما سجل ضعف برامج الدعم الإجتماعي التي من شأنها أن تساعد التلاميذ خاصة في العالم القروي على التعلم.

وكان وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، قد أعلن في يونيو المنصرم أن أكثر من 230 ألف تلميذ وتلميذة استفادوا من الإطعام المدرسي خلال الموسم الدراسي المنصرم 2020-2021، منهم نحو مليون و160 ألفا ينتمون إلى الوسط القروي.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أن خدمات الداخليات شملت ما يناهز 111 ألف تلميذ، مبرزا أن وزارته بصدد تجريب نظام جديد للإطعام بهذه المؤسسات يقوم على تفويت الخدمة في إطار تعاقدي من أجل تجويدها وتجاوز بعض المشاكل والإكراهات التي يعرفها النظام الحالي.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى