برلماني: “كاين لي ماعندوش فين ادوش وقرار إغلاق الحمامات عشوائي”

أوضح شقرون إمام، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، زوال اليوم الإثنين، أن “الحكومة تعاملت بنوع من اللخبطة – إذا صح التعبير – في موضوع إغلاق الحمامات”.

وانتقد شقرون في كلمته بالجلسة الأسبوعية لمجلس النواب، “عدم طرح الحكومة الأسباب الحقيقية للإغلاق،  والهدف المتوخى من القرار، مع العلم أن هناك مجموعة من الأماكن التي يكون فيها تجمعات بشرية”.

واستنكر البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، “اختلاف قرار إغلاق الحمامات من عدمه في المدينة الواحدة، أو بين  مدن متقاربة، مثل الرباط، وسلا، وتمارة”.

وتابع: “ماشي جميع المغاربة عندهوم الدوش فالدار، وكاين لي تيسخن شوية د الماء باش ادوش، وكاين لي ماعندوش فين”.

ودعا المتحدث ذاته إلى “تقديم جواب على الموضوع، ومدى آثار القرار على مئات الآلاف من الفئات الهشة الذين يشتغلون في الحمامات، وحتى من المواطنين الذي يعتبر الملاذ الوحيد من أجل الاستحمام”.

وشدد  على أن “الحمام متنفس أسبوعي، وتزداد الحاجة إليه في فصل الشتاء، والأطفال الصغار والأسر تُعاني، (ما يبقاوش المسؤولين اتخذوا  قرارات أحيانا قد تتسم بالعشوائية).



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى