برلماني: عائلات بمراكش أفرغت مساكنها بأمر من السلطات ولم تتلقّ دعم الزلزال

كشف نور الدين سليك، رئيس الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، أن مجموعة من العائلات في مدينة مراكش لم تتلقى الدعم المخصص للمتضررين من زلزال الحوز، رغم صدور قرار من السلطات المعنية بإفراغ مساكنهم.

ولفت المتحدث اليوم في مداخلته بأشغال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، حول موضوع “حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية ودورها في تنمية الوسط القروي والمناطق الجبلية”، إلى أن عدم توصل هؤلاء بالدعم جعلهم عرضة لمصير مجهول، داعيا إلى تمتيع كافة الضحايا دون استشناء بالدعم المباشر ودعم السكن.

في سياق متصل، دعا “سليك” إلى جعل العالم القروي المغربي، قويا على مستوى بنياته التحية، ومحافظا على هويته الحضارية والثقافية وهندسته المعمارية، مضيفا بالقول “إذا كنا نثمن المبادرات الهامة التي تتخدها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير و الإسكان وسياسة المدينة، في تبسيط شروط رخص البناء بالقرى، فالأمر يتطلب المزيد من المجهود”.

وسجل المستشار البرلماني، أن الهدف من برنامج تقليص الفوارق المجالية، هو المساهمة في الحد من الفقر والتهميش والهشاشة وتحقيق التنمية المحلية للمناطق القروية والجبلية، لكنه في مقابل ذلك قال إن الجانب الغائب فيه هو استفادته كباقي المناطق من الاستثمارات التي تخلق فرص الشغل وتحقق التنمية الاقتصادية الاجتماعية، وفق رؤية تراعي احتياجات كل جهة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى