برلماني استقلالي يدافع عن المهاجري: “نحن برلمانيو الهامش نُحارَب في المركز”

دافع النائب البرلماني العياشي الفرفار، عضو فريق حزب الاستقلال بالغرفة الأولى عن مولاي هشام المهاجري، البرلماني الذي جمد حزب الاصالة والمعاصرة، عضويته، بداية الأسبوع الجاري.

“الفرفار” قال في مقطع مصور مباشر على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، “شخصيا أحترم المهاجري، لسبب بسيط هو أنه جاء من الهامش”، مبديا انحيازه إليه كونه رجل قادم من منطقة نائية واستطاع أن يكون صوتا ناطقا وقويا في وقت صمت فيه الجميع على حد تعبيره.

وتابع عضو الفريق الاستقلالي الذي يشكل عضوا ضمن الأغلبية الحكومية قائلا “أفكر بحذر أن الرجل يحارب من أصحاب المركز”، مضيفا أن هؤلاء ينظرون على الدوام إلى الأشخاص القادمين من مناطق بعيدة على أنهم ليسوا مصدر ثقة.

يُشار إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة، قد أعلن، الاثنين الماضي، عن تجميد عضوية النائب البرلماني مولاي هشام المهاجري، مع إحالة ملفه على المؤسسة المعنية بالتحكيم والأخلاقيات.

وقال البام، إن عضو فريقه النيابي “المهاجري” مس بمبادئ وقوانين وتوجيهات الحزب فيما يتعلق بالتحالفات، معتبرا أن مداخلته الأخيرة بمجلس النواب تخالف حجم المسؤولية الدستورية والسياسية والأخلاقية المتينة تجاه شركاء الأصالة والمعاصرة في الأغلبية الحكومية.

وزاد المصدر ذاته أن القرار الذي اتخذه المكتب السياسي المجتمع اليوم في حق هشام المهاجري، مبني على الإلتزام الجماعي باحترام ميتاق الأغلبية الحكومية.

وكان “برلماني شيشاوة” قد أثار جدلا واسعا في الجلسة العمومية المخصصة لمناقشة الجزء الثاني من مشروع قانون المالية، حيث وجهفي مداخلة له انتقادات واسعة للحكومة بشأن عدد من الملفات، بالرغم من كونه عضوا في الأحزاب الثلاثة التي تشكلها.


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى