برلمانيون فرنسيون يدعون إلى تجاوز مشكل التأشيرات مع المغرب

دعا وفد برلماني فرنسي حل بالمغرب، إلى تجاوز الأزمة القائمة بين الرباط وباريس، بسبب ملف التأشيرات الذي أشعل توترا بين البلدين منذ ما يزيد عن السنة، عقب إعلان الحكومة الفرنسية عن تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة إلى النصف بهدف الضغط على الرباط.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسة، أن الوفد البرلماني الفرنسي الذي يقوم بزيارة إلى المملكة، دعا إلى تجاوز الخلاف والخروج من الأزمة التي تسببت في توتر العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال نائب رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي فانسان دولاهاي، إنه “ينبغي إيجاد حلول للخروج من هذا الوضع بسرعة”، في حين أكد السناتور عن الضاحية الباريسية أيسون خلال هذه الزيارة التي نظمتها لجنة الصداقة الفرنسية المغربية، أنه “يجب أن نحاول إيجاد طرق مقبولة للجميع”.

وأوضح صلاح بوردي، رئيس اللجنة خلال مؤتمر صحافي، قائلا :”التقينا رجال ونساء مغاربة أصيبوا بالخيبة”، مشيرا إلى أن “سياسة التأشيرات هذه ألحقت ضرراً بالغاً لأنها شملت قسماً كبيراً من المغاربة الناطقين بالفرنسية والأكثر قرباً إلى بلدنا”.

وأوضح السناتور ميشيل داغبرت، أنه “يجب فصل مسألة التأشيرات عن قضية الالتزام بمغادرة الأراضي الفرنسية”، داعيا أيضا إلى “خطوة في الاتجاه الصحيح من قبل المغرب”.

يشار إلى أن العلاقات المغربية الفرنسية، تمر بأزمة غير معلنة منذ صيف السنة الماضية بعد إعلان باريس خفض عدد التأشيرات الممنوحة للمغاربة، في محاولة للضغط على الرباط في ملف ترحيل مهاجرين مقيمين بطريقة غير نظامية على أراضيها، وهي الخطوة التي يراها المغرب غير “مبررة”.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى