برلمانية تكشف “انتشار” مصانع سرية بأجور زهيدة في مديونة

كشفت النائبة البرلمانية لبنى الصغيري، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عن انتشار مصانع سرية بضواحي مديونة، وذلك في سؤالين كتابيين منفصلين وجهتهما إلى وزيري الداخلية، ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات.

وقالت البرلمانية إن منطقة مديونة والضواحي تعرف انتشار مستودعات عشوائية بنيت في ظروف غامضة، بعضها مخصص لتخزين السلع والباقي تحول إلى مصانع سرية، ويشغل فيها عمال في ظروف مزرية وبأجور زهيدة.

وأوضحت الصغيري أن هذه الورشات السرية تنتج مواد خطيرة تهدد صحة وسلامة المواطنين، وهو ما وقفت عليه عمليات مداهمة، إذ تنوعت المحجوزات بين مواد كيمائية خطيرة قابلة للاشتعال، ومحاليل مجهولة المصدر، تستخدم في إنتاج مواد غذائية من قبيل العسل ومشتقات اللحوم الحمراء والبيضاء.

وتساءلت البرلمانية عن التدابير والإجراءات التي تم اتخاذها للحد من ظاهرة بناء المستودعات العشوائية والقطع مع تفشي الورشات السرية من طرف الوزارتين.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى