برلمانية تسائل وزير الفلاحة بشأن المبيدات الزراعية

وجّهت فاطمة الكشوطي، نائبة برلمانية عن حزب الحركة الشعبية، سؤالا شفويا، إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، حول موضوع آثار المبيدات الزراعية على صحة الفلاح والمواطن بصفة عامة.

وقالت النائبة البرلمانية، أن بعض الدراسات العلمية كشفت أن عددا من المبيدات المستعملة في الزراعة، تشكل خطرا كبيرا على صحة المستهلك والفلاح، بحيث أن هناك مجموعة من المزارعين وأبنائهم يعانون من أمراض مزمنة كالسرطان والفشل الكلوي والتهاب الكبد والربو واضطرابات الجهاز العصبي والدم والغدة الدرقية وعيوب خلقية وضعف المناعة والعقم وغيرها.

وأشارت النائبة البرلمانية، أن  خطورة المبيد لا تقتصر على تناوله عن طريق الفم وأكل الخضر والفواكه، ولكن يمكن أن يُمتص عن طريق الجلد والعين والرئتين، وتزداد الخطورة مع تركيز المادة الفعالة، بما يجعل تأثيره الخطير يمتد إلى كل العاملين في المجال.

وأضافت المتحدثة نفسها، أن استخدام المبيد بجرعة أكبر من الموصى بها يؤدي إلى زيادة المتبقي منه في المحاصيل الزراعية والثمار والتربة، وتسربه إلى مياه الآبار والأودية، وإحداث خلل خطير في التوازن البيئي، وبالتالي إلحاق أضرار صحية بالإنسان ومختلف الكائنات الحية.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى