برلمانية تدعو لمراجعة مناهج تدريس التربية الإسلامية بالمدارس المغربية

دعت النائبة البرلمانية، حنان أتركين، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إلى “ضرورة مراجعة مناهج وبرامج وطرق تدريس التربية الإسلامية في مختلف المستويات التعليمية، بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية”

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب أن البرلمانية التي كانت تتحدث خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف، أكدت على أن “تعلم الدين بالنسبة للأطفال لا ينبغي أن يكون واجبا مدرسيا أو مادة تربوية كباقي المواد، الهدف منها هو اجتياز الامتحانات والحصول على نقاط جيدة فقط، لأن التحلي بأخلاق الإسلام السمحة ليس أمرا لحظيا، بل يستمر مع الإنسان طيلة حياته، مما يستدعي ضرورة غرس هذه المبادئ والأخلاق في عمق روح الأطفال وجعل تعلم الدين مفيدا بالنسبة لهم”

وأضاف المصدر ذاته، أن البرلمانية حثثت على “تنظيم ألعاب وأنشطة تعليمية تتضمن أسئلة وألغاز دينية، وتقديم هدايا ولو رمزية للتلاميذ النجباء بهدف خلق روح تنافسية وحثهم على التعرف أكثر على دينهم، أو من خلال ربما مطالعة ومناقشة قصص وأمثلة داخل الفصول الدراسية بطريقة مشوقة، كقصص الأنبياء والقصص الإسلامية، مما قد يشكل وسيلة فعالة لتوجيه الأطفال نحو القيم الإسلامية والفهم الصحيح والمعتدل للدين”


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى