“برلمانية بامية” تجرُ وزيرة استقلالية إلى المساءلة بسبب “ارتفاع حالات العنف ضد النساء”

وجهت قلوب فيطح، النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا إلى عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، حول “ارتفاع حالات العنف ضد النساء”.

السؤال الكتابي الذي يتوفر “سيت أنفو” على نُسخة منه، جاء فيه “تكشف الإحصائيات المرتبطة برصد حالات العنف ضد النساء عن واقع صادم ومخيف، حيث إن 8 من أصل 10 نساء يتعرضن للعنف على المستوى الوطني”.

وأضافت أن “جهة طنجة تطوان الحسيمة تتصدر الأرقام المسجلة في هذا الباب، إذ أن 9 فتيات ونساء من بين كل 10، سبق لهن التعرض لشكل واحد، على الأقل، من أشكال العنف خلال حياتهن على مستوى الجهة المذكورة”.

وأوضحت أن “هذه النسبة التي تعادل مليون و219 ألف، من بين مليون و380 ألف فتاة وسيدة تتراوح أعمارهن ما بين 15 و74 سنة، أي ما يعادل 88.3 في المائة”.

وذكرت أن “النساء يتعرضن لأشكال مختلفة من العنف (الاقتصادي، النفسي، المادي، الإلكتروني..)، كما أن معطيات مماثلة سبق لها أن دقت ناقوس الخطر بخصوص ارتفاع معدلات العنف ضد النساء خلال فترة الحجر الصحي”.

واستفسرت في ختام سؤالها الوزيرة عن “التدابير والإجراءات التي تعتزمونَ اتخاذها من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد النساء، خصوصا أن البرنامج الحكومي يقوم على مركزية الدولة الاجتماعية، مما يستوجب توفير الحماية الاجتماعية للنساء ضحايا العنف”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى