بركة يقدم روايته بشأن أزمة العطش في واحة محاميد الغزلان

قدم وزير التجهيز والماء، نزار بركة، معطيات معززة بأرقام، بشأن عدم استفادة ساكنة جماعة امحاميد الغزلان بإقليم زاكورة من طلقات الماء النابعة من سد المنصور الذهبي.

ولفت الوزير جوابا على سؤال برلماني قدمه ميمون عميري عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، إلى أن جهة درعة تافيلالت شهدت في السنوات الأخيرة جفافا حادا أثّر على حقينات السدود المتواجدة بها، تعذر معه وضع برنامج ملائم للطلقات من السدود.

وساعدت التساقطات المطرية والثلجية التي عرفتها المنطقة خلال شهر فبراير من السنة الجارية، على تحديد حجم 70 مليون متر مكعب لسقي واحات درعة هذا الموسم بتنسيق مع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بوارزازات، في إطار اللجنة الاقليمية للماء التي يتم من خلالها وضع برنامج الطلقات.

وأوضح المسؤول الحكومي أن اجتماع اللجنة الاقليمية للماء المنعقد في أبريل المنصرم خلص إلى إقرار طلقتين، الأولى يتم إنجازها خلال الفترة الممتدة من 18 أبريل إلى 5 ماي 2023، بحجم 35 مليون متر مكعب، بهدف تطعيم الفرشة المائية من أجل استغلالها عبر الضخ الفردي لسقي النخيل خارج فترات الطلقات.

وتم إنجاز الطلقة الثانية بحسب المعطيات التي قدمها نزار بركة، خلال الفترة الممتدة من 23 غشت إلى غاية 10 شتنبر 2023، خصص لها في البداية حجم 36 مليون متر مكعب، لكنها لم نكن كافية لتطعيم واحة محاميد الغزلان نظرا للظروف المناخية الحارة، ليتم تدعيمها بـ 5 ملايين متر مكعب إضافية.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى