بركة يعترف بوقع الأزمة داخل البيت الداخلي لحزبه ويبدي طموحه للصدارة

لم يخف الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، حجم الخلافات التي خيمت على حزبه طيلة السنتين الأخيرتين، عندما تحدث اليوم السبت عما قال إنه تدافع وتقديرات كلفت هدرا زمنيا كبيرا.

وقال “بركة” في كلمته اليوم السبت في دورة المجلس الوطني لحزبه المنعقدة في مدينة بوزنيقة “الحمد لله وصلنا إلى التوافقات الضرورية من أجل أن نعمل بفضل الذكاء الجماعي الاستقلالي، ومن أجل الانتصار لكل الخيارات والتصورات التي من شانها تعزيز وحدة الصف والتماسك العضوي بين الاستقلاليين وتنظيماتهم التمثيلية، والحفاظ على بقاء البيت الاستقالي آمنا متسعا للجميع”.

وأضاف الأمين العام للميزان قائلا إن “استهداف الصدارة هوهدف مشروع وقابل للتحقيق بالنسبة لحزبنا، وهو أمر يحتاج إلى تظافر جهودنا جميعا، كما يستدعي توحيد قوتنا التنظيمية والتأطيرية”.

وأخرج حزب الاستقلال دورة برلمانه من عنق الزجاجة بعد نحو عامين كاملين مما يشبه السكتة القلبية، نتيجة لخلافات حادة بين تياري الأمين العام نزار بركة وحمدي ولد الرشيد، وهي الخلافات التي تم كلف طيها بحسب مصادر اجتماعات ماراطونية انتهت بإرضاء الخواطر.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى