بركة لا يستبعد اللجوء إلى قطع الماء عن المواطنين بسبب الجفاف

أقر وزير التجهيز والماء، نزار بركة، بأن الوضعية الناجمة عن توالي سنوات الجفاف وندرة المياه بالمغرب، صعبة جدا وذلك بناء على مجموعة من المؤشرات الموضوعية.

وأوضح وزير الماء في معرض جوابه على الأسئلة الشفوية للبرلمانيين بمجلس النواب يوم أمس الاثنين، أن الموارد المالية تقلصت بشكل كبير، حيث إن الكميات التي دخلت السدود ما بين شهر فاتح شهر شتنبر ودجنبر من السنة الجارية، لا تتجاوز 500 مليون متر مكعب، عوض مليار و500 مليون متر مكعب السنة التي سبقتها.

وكشف بركة أن نسبة امتلاء السدود بالمغرب حاليا لا تتجاوز  23 في المائة، مشيرا إلى أن هذه الوضعية ناجمة عن تراجع التساقطات المطرية بشكل كبير، وارتفاع درجة الحرارة مما تسبب في تبخر كميات مهمة من مياه السدود.

ولم يستبعد الوزير اللجوء إلى قطع الماء الشروب عن المواطنين ببعض المناطق، وذلك في إطار مجموعة من الإجراءات الوقائية قصد ترشيد الاستهلاك في ظل الوضعية الحالية الصعبة.

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أن قرارا قطع المياه ستكون على المستوى المحلي أخذا بعين الاعتبار التطورات والمناطق المعنية، مشددا على أهمية اتخاذ تدابير وقائية أساسية من أجل ضمان الماء الصالح للشرب، من خلال تفعيل اللجان المحلية التي يترأسها الولاة والعمال من أجل تقنين بعض الاستعمالات المستهلكة للماء.

وأكد بركة على أهمية مشاريع الربط المائي التي انطلقت في شهر غشت والتي لولاها لاضطرت السلطات إلى قطع الماء الصالح للشرب على عدد من المناطق، مثل الرباط والدار البيضاء.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه وبفضل هذه المشاريع تم إدخال ما يقارب 110 ملايين متر مكعب للسدود، بالموازاة مع العمل  على تسريع برامج تحلية المياه.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى