بركة: السياسة المائية للمغرب شهدت منعطفا حاسما وفقا لتوجيهات الملك

شارك نزار بركة، وزير التجهيز والماء، اليوم الثلاثاء، باجتماع الوزراء، المنظم في إطار فعاليات المنتدى العالمي للماء.

ويشكل هذا الحدث فرصة هامة ورفيعة المستوى من أجل تقاسم الحلول والممارسات الجيدة في هذا القطاع الديناميكي. كما يعتبر مناسبة لتعزيز التعاون بين جميع البلدان من أجل مواجهة التحديات التي يفرضها التغير المناخي.

وفي هذا السياق، أبرز بركة، في كلمته بهذه المناسبة، أن المغرب على استعداد لتقاسم تجربته مع جميع البلدان. كما أكد أن التعاون الدولي في قطاع الماء من شأنه الاضطلاع بدور هام لإعطاء الماء المكانة التي يستحقها في السياسات العمومية.

وأضاف: “إن السياسة المائية للمملكة شهدت منعطفا حاسما وفقا لتوجيهات الملك محمد السادس، وذلك من خلال تنويع العرض المائي ومشاريع تعبئة المياه الاعتيادية وغير الاعتيادية، فضلاً عن تدبير الطلب على الماء، ودعمه بإجراءات التحسيس والتوعية حول ضرورة الاقتصاد في الماء.

كما ذكّر بركة بأن المملكة تعيش سنتها السادسة الجافة على التوالي، منذ سنة 2018، موضحا أنها تمكنت من التغلب على أزمات الجفاف بفضل بنيتها التحتية المائية وكذا سياستها المائية وفق الرؤية المتبصرة لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، مع تعزيزها وإعطائها ديناميكية جديدة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

ويشارك المغرب بوفد رفيع المستوى في المنتدى العالمي العاشر للماء، الذي يشكل حدثا عالميا يهدف تعبئة المجتمع الدولي حول قضية الماء في سبيل الرخاء المشترك خاصة في مواجهة التحديات التي يفرضها التغير المناخي.

وسيعرف هذا المنتدى، المنظم في بالي- اندونيسيا، في الفترة من 18 إلى 25 ماي 2025، بعدة مشاركات للوفد المغربي، لا سيما في فعاليات رسمية وكذا أنشطة أخرى برواق المغرب المنظم على هامش هذا المنتدى.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى