بايتاس يرفض التعسف: “برمجة أسئلة النواب اختصاص لمكتب المجلس”

نفى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، أن تكون الحكومة تتدخل في برمجة الأسئلة البرلمانية، وقال إنها من اختصاص مكتب المجلس.

ووصف “بايتاس” اليوم الجمعة في ندوة أمام وسائل الإعلام في الرباط ما يروج في هذا الإتجاه بأنه كلام باطل، وقال معلقا على حالة التوتر التي شهدتها الجلسة العمومية الأخيرة بالغرفة الأولى، إن منعه من تناول الكلمة في البرلمان تعسف.

وزاد المسؤول الحكومي بالقول “البرلمان فضاء للنقاش والتداول وإبراز وجهات النظر”، وتابع متسائلا “إذا كان الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان لا يحق له الكلام فمن له الحق في ذلك ولماذا يحضر بشكل منتظم في جلسات غرفتيه”.

ورفض المتحدث ما قال إنه مصادرة حقه في الكلام، لافتا إلى أنه مسؤول عن تدبير العلاقة بين الحكومة والبرلمان، ومعني بتقديم توضيحات بشأن أسئلة النواب وفق ما يخوله النظام الداخلي وقبلها قرارات المحكمة الدستورية، وقال إن الأخيرة مبنية على التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وكانت جلسة يوم الإثنين الماضي قد رُفعت لنحو نصف ساعة بسبب حالة من الملاسنات انطلقت شرارتها مع انسحاب الفريق النيابي لحزب التقدم والإشتراكية بسبب ما اعتبره رفض الحكومة التجاوب مع أسئلتها بالرغم من استيفائها للشروط اللازمة، ثم زادت حدّةً بعد دعوة رئيس الفريق الحركي إدريس السنتيسي إلى تقديم اعتذار لرفاق رشيد الحموني، وبعدها مداخلة أحمد التويزي رئيس فريق “البام” الذي رأى فيما وقع إعمالا للنظام الداخلي لمجلس النواب، وانتهاء بمنع الوزير مصطفى بايتاس من تناول الكلمة.


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى