بايتاس: قطعنا مع الصيغ السابقة في التدبير وكلامنا لا يعجب بعض الإخوة

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن الحكومة الحالية انتقلت من منطق الاجراءات التي كانت تستهدف بعض الفئات إلى منطق السياسات العمومية المبنية على التحول من مستوى معين نحو مستوى آخر.

وأضاف “بايتاس” متحدثا يوم أمس الثلاثاء في يوم دراسي نظمته هيئة رئاسة فرق الأغلبية بمجلس النواب حول موضوع “استدامة المالية العمومية لتنزيل ورش الحماية الاجتماعية”، أن الحكومة الحالية أحدثت قطيعة مع الصيغ السابقة في تدبير الشأن العام بالمغرب، وزاد قائلا “هذا الكلام لا يعجب بعض الاخوة لكنه هو الواقع”.

ولفت الوزير إلى أن السيادة المالية التي تتمتع بها المملكة بفضل إصلاحات قامت بها الحكومة بتوجيهات ملكية هي التي أتاحت تنزيل عدد من البرامج، في طليعتها ورش الدولة الاجتماعية وإصلاح المنظومة الصحية.

واعتبر المسؤول الحكومي أن أي اختلال في السياسة المالية يعني عدم ترتيب الأولويات، قبل أن يضيف بالقول ” أعتقد أن الحماس جيد، لكن يجب علينا ان ننتبه إلى هذه القضايا كونها مهمة وحساسة”.

في سياق متصل، قال مصطفى بايتاس إن معالجة الاشكالات المرتبطة بالماء تدخل في خانة السياسات العمومية المعقدة التي تتطلب الوقت والموارد المالية الكافيين، مبرزا أن الحكومة ترتب أولوياتها بشكل دقيق عبر معالجة الملفات الطارئة.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى