بايتاس: سنحتفل بـ”يض يناير” وأعيننا على تفعيل حقيقي للأمازيغية

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن الحكومة حريصة على إرساء عدالة ثقافية ولغوية من خلال ما توليه من أهمية للأمازيغية ولتفعيل طابعها الرسمي في الحياة العامة.

“بايتاس” في معرض حديثه اليوم الخميس عن حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2973، قال إن المغاربة سيحتفلون بهذا الحدث وفق الطقوس والعادات المتجذرة في التاريخ.

ولفت المتحدث في ندوته الأسبوعية التي تلي انعقاد أشغال المجلس الحكومي، إلى أن المغرب حقق مكاسب مهمة في مجال الأمازيغية منذ الخطاب الملكي بأجدير وما تلاه من إحداث للمهعد الملكي للثقافة الأمازيغية ثم الدسترة في 2011.

وسجل المسؤول الحكومي أن ورش الأمازيغية في عهد الحكومة الحالية يشهد تنزيلا حقيقيا على أرض الواقع، مع توفر إرادة سياسية وتسخير إمكانيات مالية لهذا الغرض، لافتا إلى أن حضور نحو نصف أعضاء الحكومة أول أمس الثلاثاء في مدينة الخميسات من أجل التوقيع على عدد من الاتفاقيات ليس إلا نموذجا للعمل الميداني التي تتم مباشرته من أجل تأكيد حضور الأمازيغية في الإدارات العمومية.

واعتبر “بايتاس” أن الهدف من الإجراءات الحكومية بخصوص موضوع الأمازيغية ليس هو البهرجة، وإنما هو تمكين المغاربة من تواصل على مستوى الإدارات باللغتين الرسميتين للمملكة، وتابع قائلا “عندما تتحدث الأمازيغية فأنت لست فقط بصدد تسهيل المساطر الإدارية ولكنك تعطي الانطباع بالثقة وهذا إيجابي جدا”.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى