انقطاعات في الماء الشروب تربك ساكنة أكادير وضواحيها

تعيش مدينة أكادير وضواحيها طيلة الأيام الماضية على وقع انقطاعات متكررة في الماء الصالح للشرب تدوم في بعض الأحيان لساعات طويلة.

ونقل السكان ردود أفعالهم الغاضبة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن معاناتهم في ظل غياب الماء الشروب، كما اعتبر كثيرون أن الانقطاع تسبب لهم في مشاكل أربكت السير العادي لنشاطهم اليومي.

وتساءل هؤلاء عمّا إذا كان الأمر يتعلق بظرف عابر، أم إن له علاقة بالاجراءات التي تنوي الحكومة تطبيقها على مستوى عدد من المدن من أجل التعامل مع النقص الحاد في الموارد المائي، والتراجع المخيف لحقينات السدود وضمنها التابعة لحوض سوس ماسة الذي لم يستقبل حتى الآن سوى 10 ملايين متر مكعب من أصل معدل سنوي مقدر في 160 مليون متر مكعب وفق معطيات رسمية.

وكان وزير التجهيز والماء نزار بركة، قد كشف أن الحكومة وضعت خيار قطع الماء وخفض صبيبه في بعض المدن عندما تستدعي الضرورة ذلك، وذلك سعيا منها لتدبير الموارد المائية المتوفرة بشكل معقلن.

وأوضح الوزير والماء الذي كان يتحدث في ندوة صحفية الشهر الماضي، أن الإمكانيات المائية المتوفرة ينبغي استغلالها بالشكل الأنسب، وقال إن الكمية التي يتم استهلاكها عادة في ثلاثة أشهر يجب أن يتم استهلاكها مستقبلا في ستة أو سبعة شهور، في انتظار أن تتحسن الأوضاع.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى