انقسامات ورفض لعودة ابن كيران.. “مصباح طنجة” يوضح

نفى أحمد بروحو، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بطنجة أصيلة، ما أثير في اليومين الماضيين حول انقسامات في صفوف أعضاء الحزب بالإقليم، وإبدائهم عدم الرضى بإعادة انتخاب عبد الإله ابن كيران أمينا عاما خلفا للدكتور سعد الدين العثماني.

وقال بروحو في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن الحزب على عكس ما تم نشره لم يعقد المؤتمر الإقليمي وإنما يتعلق الأمر بلقاء احتضنه مقره خصص لمناقشة الوضع التنظيمي للحزب وتقييم حصيلته بعد الانتخابات التي عرفتها المملكة في شهر شتنبر الماضي.

وحول تخلف مئات المنتسبين للحزب من الحضور، قال “بروحو” إن الأمر اقتصر على الكتابات المحلية التي أعدت في وقت سابق تقييمها للمرحلة، مضيفا أن الكتابة الإقليمية لم تقم بأي تعبئة لدعوة كل أعضائها على مستوى إقليم طنجة، وشدد على أن الحزب يراهن على أن يكون عدد الحاضرين يناسب عدد الأعضاء حتى في الجموع العامة الانتخابية والانتدابية.

وسجل المتحدث ذاته، أن الحزب على مستوى طنجة لا يشهد أي خلافات بين مكوناته، مضيفا أن بيجيديي الشمال عموما، لم يبدوا أي اعتراض حول عودة ابن كيران، بل اعتبرو أنه الأجدر لقيادة المرحلة.

وكانت تقارير قد تحدثت عن انقسام كبير يشهده حزب العدالة والتنمية بطنجة، نتيجة الحصيلة المخيبة للآمال التي أفرزتها الصناديق الانتخابية في شتنبر الماضي، وبعدها عودة عبد الإله بنكيران لقيادة الحزب من جديد بعد مؤتمر استشنائي.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى