انتخاب عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا للمجلس الجماعي لسيدي بنور

جرى اليوم الأحد، انتخاب عبد المعيد أسعد، عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا للمجلس الجماعي لسيدي بنور.

وحصل أسعد على ثقة 22 عضوا في جلسة انتخاب رئيس المجلس الجماعي لسيدي بنور ، الذي يتكون من 31 عضوا، مع امتناع عضوين عن التصويت.

كما جرى انتخاب باقي أعضاء المجلس بمن فيهم نواب الرئيس الستة عن (حزب الحركة الشعبية) و(حزب الاستقلال) و(الاتحاد الدستوري) و(حزب التقدم والاشتراكية) و(حزب التجمع الوطني للأحرار) و(حزب النهضة والفضيلة)، فضلا عن كاتب المجلس الجماعي عن (حزب العمل) ونائبته (الحركة الشعبية).

وكانت اللائحة الانتخابية لحزب التجمع الوطني للأحرار، قد حصدت سبعة مقاعد خلال الانتخابات الجماعية التي جرت في 8 شتنبر الجاري، متبوعة بحزب الحركة الشعبية والاستقلال والتقدم والاشتراكية بثلاثة مقاعد لكل حزب ، في حين حصل كل من حزب البيئة والتنمية المستدامة، والأصالة والمعاصرة، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وجبهة القوى الديموقراطية، والاتحاد الدستوري على مقعدين لكل حزب.

فيما حصلت أحزاب العمل، والعدالة والتنمية، والنهضة والفضيلة، والحزب الاشتراكي الموحد، والحزب المغرب الحر ، على مقعد لكل واحد منهم. ووصل عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية بمدينة سيدي بنور، الذين تمت دعوتهم لاختيار ممثليهم بالجماعة المحلية ومجلس جهة الدار البيضاء سطات ومجلس النواب، إلى 28 ألفا و249 ناخبا وناخبة ، منهم 10 آلاف ناخبا وناخبة ممن ادلوا باصواتهم، حيث بلغت نسبة المشاركة 38.90 في المائة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى