الوقت يُغضب لفتيت: “مايمكنش تجاوب على مواضيع كبيرة فدقيقة”

أثار الوقت المخصص للإجابة على الأسئلة أو التعقيب عليها حفيظة وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، اليوم الإثنين في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب.

“لفتيت” أنهى رئيس الجلسة إدريس اشطيبي جوابه على سؤال للفريق الإشتراكي بشأن وضعية المستخدمين ضحايا تفويت القطاعات الخدماتية، والذي خصصت له دقيقة و35 ثانية، وقال بعد مطالب فريق الوردة بالجواب الكامل “الوزير استنفذ وقته وأنا كنعرف شنو كندير”.

وعاد وزير الداخلية، ليدشن جوابه على السؤال الموالي لحزب الأصالة والمعاصرة بخصوص إخراج السجل الاجتماعي الموحد إلى حيز الوجود، بالقول أن الوقت الذي يخصص للأجابة على أسئلة تهم ملفات كبرى قليل ولا يكفي.

وقال الفتيت “نكونو واضحين واش مواضيع مثل النقل فالمدن والسجل الإجتماعي وغيرها غادي نجاوبوا عليه فدقيقة”، ودعا إلى منح مزيد من الوقت بغرض تقديم أجوبة للأسئلة المطروحة ومناقشتها بشكل لا يقصي أي طرف.

وطمأن رئيس الجلسة وزير الداخلية، بأن المجلس يتجه لإعادة النظر في نظامه الداخلي، وبالتالي تمديد أشغال الجلسات إلى أربع ساعات، مما سيمكن المتدخلين من فضاء زمني مناسب ومريح على حد تعبيره.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى