النقاش حول الزراعات المستنزفة للماء يعود إلى البرلمان

عاد النقاش جديد بشأن الزراعات المستنزفة للماء، وفي طليعتها البطيخ الأحمر والأفوكادو إلى قبة البرلمان، عبر سؤال كتابي إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي.

النائبة البرلمانية فاطمة التامني، استفسرت “صديقي”، حول تدابير وزارته “من أجل مواجهة الأزمة المائية المتربصة بالمغاربة، وما يمكن أن تفعل لإيجاد بدائل لهذه الزراعات المستنزفة للفرشة المائية والتي لا تعود بالنفع على المواطن المغربي” على حد تعبيرها.

واستندت البرلمانية في سؤالها، إلى تقارير قالت إنها تحدثت عن تصدير المغرب لـ 45 ألف طن من لافوكادو لدول أوروبية، الأمر الذي رأت فيها استنزافا لأكثر من 40 مليار لتر من الماء، كان المغاربة سيستفيدون منها في احتياجاتهم المعيشية.

وكان وزير الفلاحة والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، قد أصدرا في شهر شتنبر من السنة الماضية قرارا مشتركا، تم بمُوجبه تنفيذ القرار المتعلق بتحديد كيفيات الاستفادة ومنْح الإعانة المالية للدولة من أجل التهيئة المائية الزراعية للاستغلاليات الزراعية، ويتعلق الأمر وفق نص القرار بالأفوكادو والبطيخ وبساتين الحمضيات الجديدة.

وقال وزير الفلاحة قبل ثلاثة أشهر، إن قرار منع زراعة البطيخ الأحمر “الدلاح”، من عدمه في عدد من مناطق المغرب رهين بالوضعية المائية في كل إقليم.

ولفت الوزير في جوابه على سؤال للمجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، إلى أن الجهات الوصية بهذا الملف على مستوى كل إقليم ستوكل إليها مهام التتبع والتقييم قبل اتخاذ أي قرار من طرف الحكومة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى