النقابة الوطنية للصحافة المغربية: رئيس تونس أخرج بلاده من منطقة الحياد

قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إن الإنزياحات في الموقف التونسي، ابتدأت مؤشراتها منذ أن امتنع سفيرها لدى الأمم المتحدة عن التصويت على القرار الأممي 2602 الذي لقي ترحيبا دوليا ولم تعترض عليها سوى الجزائر.

وسجلت النقابة في بلاغ لها، أن ما أقدمت عليه الرئاسة التونسية لا يمثل فقط فعلا عدائيا تجاه المغرب، بل يساهم في المزيد من توتير العلاقات بين دول المغرب الكبير في هذه الظرفية العصيبة التي تسعى فيها الأمم العالقة إلى تقوية سياسات حسن الجوار إقليميا.

واعتبر البلاغ أن تخصيص قيس السعيد لاستقبال رسمي لزعيم الجبهة الإنفصالية يوم الجمعة الماضي، يشكل إعلانا صريحا على إخراج تونس من منطقة الحياد بخصوص النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وإلحاقها بمعسكر معاد للمملكة يستهدف مصالحها ووحدتها الترابية.

ودعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية جميع المنظمات المدنية والنقابية والحقوقية، وكل النخب الإعلامية والثقافية إلى التصدي لكل المناورات التي تستهدف العمل المغاربي المشترك، واستهداف سيادة الدول ووحدتها الترابية.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى