المنصوري تكشف حقيقة وجود مشاكل مع وهبي وصراع على قيادة الحزب

نفت عضوة المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ورئيسة مجلسه الوطني، فاطمة الزهراء المنصوري، وجود صراعات أو مشاكل بين قيادة الحزب، مؤكدة أن الحزب في صحة جيدة ولا وجود لمشاكل.

ورفضت رئيسة المجلس الوطني للحزب خلال لقاء تواصلي أمس الثلاثاء، ما يتم ترويجه بكون “البام” يسير برأسين أحدهما بالرباط يتزعمه الأمين العام عبد اللطيف وهبي، والثاني بمراكش وتترأسه المنصوري.

وأشارت المتحدثة إلى الرفض الجماعي لقيادة الحزب للتدبير الفردي، لأن الأهم بالنسبة للجميع هو التنزيل السليم للمشروع المجتمعي للحزب كونه أكبر بكثير من الأشخاص. وفق تعبيرها.

وأوضحت المنصوري أن عبد اللطيف وهبي هو الأمين لحزب الأصالة والمعاصرة، انتخبه “مناضلو الحزب خلال المؤتمر الوطني الرابع، وله شرعيته ويشتغل في إطار هذه الشرعية”.

وفي تعليقها على الرسالة المشتركة التي وجهها ثلاثة أمناء عامين سابقين للحزب لتنحية وهبي من القيادة، أفادت فاطمة الزهراء المنصوري أن الحزب لم يتوصل بأي رسالة، مؤكدة “انفتاح قيادة الحزب على جميع المناضلات والمناضلين”، مضيفة  أن “البام” حزب مؤسسات وليس حزب أشخاص.


بعثة المنتخب المغربي تتعرض لمضايقات في مدريد وإدارة الفندق تطرد عاملا -صور





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى