المكفوفون: الحقاوي وصفتنا بعديمي الجدوى وقليلي الأدب!!

وصفت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات الحوار الذي جمعهم ببسيمة الحقاوي وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، في اليوم السادس من بداية الإعتصام أمام وزراتها، بأنه “أجوف”، وتهدف فقط “تهدئة غليان المُعطلين”.

وأضاف أعضاء التنسيقية، في ندوة الصحفية بمقر حزب الليبرالي الحر، أن بسيمة الحقاوي خاطبت ممثلي التنسيقية في لقاء معها بقولها: “أنا إمرأة حديدية لن تخيفونني وأنتم عديمي الجدوى وقليلي الأدب والأخلاق طالما تناضلون بهذه الطريقة”.

وأوضح المُنتمون للتنسيقية، أن زمليهم صابر الحلوي لم ينتحر كما يتم ترويجه، ومات داخل الوزارة وليس في الطريق إلى المستشفى، وأن الصور الملتقطة تظهر ذلك، وأن السلطات منعت وصول الطعام والماء للمتواجدين في سطح الوزراة.

وانتقدت التنسيقية مرسوم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة ،الذي ينصُ على تخصص “كوطا” بأنه غير ملزم بالنسبة للوزرات، ولو تم تطبيقه منذ صدوره لم يبق أي معطل في الساحة الذين يتجاوزون 400 فرذ.

وأكد بيان المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات في وقت سابق، أن صابر الحلوي توفي يوم الأحد 07 أكتوبر 2018 بمقر وزراة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجتماعية جراء سقوطه من على سطح المبنى”.

وأبرز البيان ذاته، أن المتوفى بقي “مدرجا في دمائه مدة نصف ساعة حتى وصول رجال الوقاية المدنية مما أدى الى وفاته رغم تواجدهم بالقرب من مقر الوزارة ليتم إخراجه من هناك جثة هامدة دون حراك ونقله إلى مستودع الأموات بمستشفى إبن سينا بالرباط”.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى